منتديات لينودايل

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مرحبا بك عزيزي الزائر :

انت غير مسجل لدينا تفضل بالضغط على زر تسجيل //

لتتمكن من القراءه وارسال الرد

والاستفاده من جديد الطرح.

    ثمان صداها فجر ادمعي

    شاطر
    avatar
    أصايل نجد
    عضو فعال
    عضو فعال

    عدد المساهمات : 565
    تاريخ التسجيل : 01/12/2010
    الموقع : عالمي لينودايل

    ثمان صداها فجر ادمعي

    مُساهمة من طرف أصايل نجد في الأربعاء فبراير 09, 2011 7:54 am

    ثمان لن تندم بها وصداها فجر ادمعي

    الأولى

    أني نظرت إلى الخلق فرأيت كل واحد يحب محبوبا فإذا ذهب إلى القبر فارقه محبوبة
    فجعلت الحسنات محبوب فإذا دخلت القبر دخلت معي .


    الثانية :
    أني نظرت إلى قول الله تعالى:

    { وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَىٰ *
    فَإِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَأْوَىٰ } .( النازعات 40 , 41)
    فأجهدت نفسي في دفع الهوى حتى استقرت علي طاعة الله



    الثالثة :
    أني نظرت إلى هذا الخلق فرأيت أن كل من معه شيء له قيمة
    حفظه حتى لا يضيع فنظرت إلى قول الله تعالى:
    { مَا عِندَكُمْ يَنفَدُ وَمَا عِندَ اللَّـهِ بَاقٍ َ} ﴿النحل: ٩٦﴾ "
    فكلما وقع في يدي شيء ذو قيمة وجهته لله ليحفظه عنده .



    الرابعة :
    أني نظرت إلى الخلق فرأيت كل يتباهى بماله أو حسبه أو نسبه
    ثم نظرت إلى قول الله تعالى: "
    { إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّـهِ أَتْقَاكُمْ } .﴿الحجرات: ١٣﴾
    " فعملت في التقوى حتى أكون عند الله كريما .



    الخامسة :
    أني نظرت في الخلق وهم يطعن بعضهم في بعض ويلعن بعضهم بعضا
    وأصل هذا كله الحسد ثم نظرت إلى قول الله عز وجل: "
    { نَحْنُ قَسَمْنَا بَيْنَهُم مَّعِيشَتَهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا } ﴿الزخرف: ٣٢﴾
    " فتركت الحسد واجتنبت الناس وعلمت أن القسمة من عند الله
    فتركت الحسد عني



    السادسة :
    أني نظرت إلى الخلق يعادي بعضهم بعضا ويبغي بعضهم على بعض
    ويقاتل بعضهم بعضا ونظرت إلى قول الله عز وجل:
    { إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا} ﴿فاطر: ٦﴾
    " فتركت عداوة الخلق وتفرغت لعداوة الشيطان وحده .



    السابعة :
    أني نظرت إلى الخلق فرأيت كل واحد منهم يكابد نفسه ويذلها في طلب الرزق حتى أنه قد يدخل فيما لا يحل له
    ونظرت إلى قول الله عز وجل: "
    { وَمَا مِن دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ إِلَّا عَلَى اللَّـهِ رِزْقُهَا } .﴿هود: ٦﴾
    " فعلمت أني واحد من هذه الدواب فاشتغلت بما لله علي
    وتركت ما لي عنده .



    الثامنة :
    أني نظرت إلى الخلق فرأيت كل مخلوق منهم متوكل على مخلوق مثله، هذا على ماله وهذا على ضيعته
    وهذا على صحته وهذا على مركزه . ونظرت إلى قول الله تعالى: "
    { وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّـهِ فَهُوَ حَسْبُهُ } .﴿الطلاق: ٣﴾
    " فتركت التوكل على الخلق واجتهدت في التوكل على الله
    avatar
    الدلال دلع
    مشرفة منتدى عالم حواء
    مشرفة منتدى عالم حواء

    عدد المساهمات : 556
    تاريخ التسجيل : 06/02/2011
    الموقع : بوسط المواضيع

    رد

    مُساهمة من طرف الدلال دلع في الخميس فبراير 10, 2011 4:18 pm

    مشكوره على طرحك الموضوع
    تقبلي مرور يا حلوووه

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء يناير 17, 2018 7:35 am